في جسور إديو جوي نؤمن أن ازدهار أي أمة وتفوقها يبدأ بالتعلم، ولدينا قناعة أن التعلم لا علاقة له بالحشو والتلقين وإنما بالممارسة والمعايشة والتجريب والمشاهدة والاستنتاج والاستمتاع. من هنا نشأت فكرة جسور إديو جوي برؤية طموحة لتحويل التعلم إلى متعة حقيقية وبرسالة جادة لتقديم الأحدث والأقيم والأعلى جودة والأكثر ابتكارًا والأقل سعرًا لكي تصبح متعة التعلم في متناول الجميع في سبيل وضع بصمة في نهضة المجتمع.